الخصائص الصوتية للخشب

الخصائص الصوتية للخشب

الخشب هو مادة خفيفة، ولذلك يكون أدائها في عزل الصوت غير جيد بشكل خاص. ولا يقوم كذلك الهيكل الخشبي السميك وذو السطح المكثف والناعم بإخماد الصوت جيدًا بشكل خاص، لذلك لا يكون الخشب وحده مادة امتصاص جيدة. يقوم الخشب بتوصيل الصوت على نحو أفضل في الاتجاه الطولي للتعريق عن الاتجاه المتعامد له. يعكس الهيكل الخشبي الكثيف الصوت، ويمكن تحويله بسهولة إلى الأسطح التي توجه انعكاسات الصوت. وتُستخدم هذه الخاصية، على سبيل المثال، في الآلات الموسيقية وقاعات الحفلات الموسيقية.

عادةً ما يمكن تحقيق مستوى كاف من عزل الصوت في المباني الخشبية على نحو هيكلي باستخدام الإنشاءات متعددة الطبقات. عن طريق وضع مادة امتصاص مسامية وراء اللوح الخشبي أو التغطية بالألواح بالإضافة إلى وجود فجوة هوائية، على سبيل المثال وضع طبقة من العزل الحراري، مما يؤدي إلى تشكيل ما يسمى "مرنان اللوح"، الذي يقوم أثناه اهتزازه بإخماد الأصوات المنخفضة على نحو فعال وهي الأصوات التي تمثل مشكلة للهياكل الخفيفة. وعلاوة على ذلك، فمن خلال إنشاء الوصلات الخشبية أو عن طريق إحداث ثقوب في الأسطح الخشبية، يمكن إنشاء مرنان مثقوب والذي يقوم أيضًا بإخماد الأصوات التي تتراوح طبقاتها من المتوسطة إلى العالية.

في المباني الخشبية متعددة الطوابق، إن وسائل التحكم في عزل الصوت (إطارات منفصلة، حواجز الصوت) تشكل تحديًا، لأنها تتعارض مع كيفية تنفيذ التصلب الهيكلي (التعزيز، والوصلات، والإنشاءات المستمرة). ويمكن تحسين عزل موطئ القدم للأرضيات الخشبية من خلال زيادة كتلة الأرضية، على سبيل المثال باستخدام خرسانة مصبوبة على السطح أو ما يسمى "بلاط السطح العائم" فوق طبقة مرنة على السطح العلوي للأرضية.